أخبار سياسية

اليمنيون يحيون طقوس عيد الأضحى بنكهة السياسة

16/06/2024, 17:44:58

أدى رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي صلاة عيد الأضحى في العاصمة المؤقتة عدن، فيما أحيا اليمنيون في مختلف محافظات اليمن طقوس عيد الأضحى المبارك، وسط أجواء يسودها الفرح رغم ظروف الحرب وتداعياتها.

وكان الآلاف احتشدوا في المصليات لأداء صلاة العيد والاستماع للخطبة، قبل أن يتفرقوا لنحر الأضاحي التي يعجز كثيرون عن الحصول عليها.

ففي العاصمة المؤقتة عدن، أدى رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي صلاة عيد الأضحى بحضور عدد من قيادات الدولة المدنية والعسكرية.

وأشار خطيب العيد هناك إلى أهمية استلهام دروس وعبر العيد في إظهار تعزيز تلاحم ووحدة الأمة ونبذ الفرقة والشقاق، داعيا إلى الصبر والتعاون في ظل الكارثة الإنسانية التي تسببت بها مليشيا الحوثي.

وعقب أداء خطبتي وصلاة العيد استقبل العليمي، المهنئين من رجال الدولة وقادة عسكريين وأمنيين، وشخصيات نسائية، ومجتمعية، معبرا عن أمله في أن تعود المناسبة وقد ساد السلام والأمن والاستقرار ربوع الوطن.

وكان رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي تعهد في خطاب له بمناسبة العيد، بالمضي في سياسة الحزم الاقتصادي ردا على التجاوزات الحوثية الخطيرة، بينما هددت مليشيا الحوثي باتخاذ خيارات لمواجهة ما وصفته بالتصعيد ضدها.

وأوضح العليمي أن الإجراءات الحوثية تهدد بإغراق البلاد في كارثة إنسانية شاملة، بدءا باستهداف موارد الشعب ورفضها تحييد القطاع المصرفي، وصولا إلى سك عملة مزورة وطرحها للتداول.

في السياق، أدى عضو المجلس الرئاسي محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، مع جموع المواطنين وعدد من قيادات الدولة التشريعية والقضائية والتنفيذية والعسكرية والأمنية، صلاة عيد الأضحى في مصلى العيد بعاصمة المحافظة.

وأكد خطيب العيد، أهمية وحدة الصف الوطني في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد، والتحديات التي تواجه الوطن والثورة والجمهورية والهوية الوطنية والمخططات التي تنفذها مليشيا الحوثي.

وشددت خطبة العيد على ضرورة تضافر الجهود لمحاربة الظواهر السلبية وأعمال التخريب والتقطعات، والاستمرار في مساندة القوات المسلحة والأمن والمقاومة، في معركة الدفاع عن الوطن.

وفي تعز، احتشد آلاف المصلين في ساحة الحرية وسط المدينة، لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك.

وامتلأت الساحة بالمصلين الذين توافدوا من مختلف أنحاء المدينة، وسط أجواء من الفرح والبهجة.

وسادت مظاهر العيد وجوه المواطنين رغم مأساة الحرب والحصار والأزمة الاقتصادية التي يكابدها السكان منذ نحو عشر سنوات.

ورفع المصلون في تعز الأعلام الفلسطينية، فيما ارتدى بعضهم "الكوفية الفلسطينية" تعبيرا عن تضامنهم مع فلسطين.

وتداول ناشطون لافتات تحيي صمود المدينة في وجه الحرب والحصار وتشدد على التمسك بالنظام الجمهوري، وذلك عقب أيام قليلة من فتح طريق الحوبان - مدينة تعز.

كما تداول صحفيون وكتاب يمنيون لوحة عريضة كُتب عليها، "هنا تعز.. أها بكم في رحاب الجمهورية، هنا لا سيد إلا الشعب"، ردًا على خطاب المليشيا الحوثية الذي يفرز المجتمع طبقيًا على أساس طائفي وسلالي.

أما في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي فقد هدد القيادي الحوثي مهدي المشاط في كلمة ألقاها بمناسبة العيد باتخاذ خيارات لمواجهة ما وصفه بالتصعيد ضد جماعته.

واعتبر المشاط، قرارات البنك المركزي في عدن تصعيدا أمريكيا سعوديا خطيرا، داعيا الرياض إلى عدم الاستجابة لضغوط واشنطن والمضي قدماً في تحقيق السلام العادل، حد قوله.

وتشهد مناطق سيطرة المليشيا الحوثية عزوفًا عن حضور مناسبات عيدي الفطر والأضحى رفضًا للخطاب الطائفي للمليشيا التي تركز في حشودها على المناسبات الخاصة بها.

 

أخبار سياسية

العليمي يشدد على ضرورة نقل مقرات المنظمات الدولية إلى عدن

رئيس مجلس القيادة الرئاسي "رشاد العليمي" يشدد على أهمية التزام مجتمع المانحين بتعهداته لخطة الاستجابة الإنسانية عبر البنك المركزي اليمني، والتسريع بإجراءات نقل مقرات المنظمات الدولية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) خاصة بنا. بمواصلة تصفحك لموقعنا فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وعلى سياسة الخصوصية.