وزير الخارجية يطالب الدبلوماسية المصرية بدعم موقف الشرعية اليمنية في مجلس الأمن

  • 22,Dec 2016

أكد وزير الخارجية عبد الملك المخلافي ضرورة ان يكون حل الأزمة اليمنية في اطار المرجعيات الاساسية المتفق عليها المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216.

وطالب وزير الخارجية خلال لقائه نظيره المصري سامح شكري استمرار الجهود الدبلوماسية الرامية الى دعم موقف الشرعية اليمنية في مجلس الامن. مشيدا في الوقت نفسه بالدور المصري االفاعل عبر مندوبها في مجلس الأمن.

وأبدى استعداد اليمن على كافة المستويات للتعاون والتنسيق المشترك مع الحكومة المصرية في مجالات مكافحة الارهاب وتبادل المعلومات والتنسيق الفعال لما من شانه وضع التصورات والرؤى لمجابهة الارهاب والحد منه وتجفيف منابعه.

وجدد التأكيد على أهمية الحفاظ على التضامن العربى في مواجهة كافة المحاولات التي تستهدف النيل من أمن واستقرار الدول العربية.

من جهته، أكد الوزير المصري حرص بلاده على إرساء دعائم الأمن والاستقرار في اليمن.

وقال الوزير المصري "نحن نتابع التطورات الحاصلة في الشان اليمني باهتمام كبير ونحرص من خلال قنواتنا المختلفة الاقليمية والدولية على دعم السعي الحثيث للحكومة الشرعية إلى اعادة المسار السياسي وعودة الامن والاستقرار الى اليمن".

وأضاف ان الحوار والحل السلمي هو الخيار الحقيقي لتسوية الازمة اليمنية.

كما أبدى شكري استعداد بلاده للاستمرار في تقديم المزيد من التسهيلات لليمنيين المقيميين والزائرين لمصر بما يتناسب مع المصالح والعلاقات المشتركة.