قبيلة "زعبنوت" تغلق مقر الانتقالي بالمهرة وتطالب القوات السعودية بالرحيل

  • 26,أكتوبر 2019
  • المصدر: بلقيس - غرفة الاخبار

أغلقت قبائل المهرة أمس الجمعة، مقر المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا بمديرية شحن، فيما طالب شيخ قبيلة "زعبنوت" مسلم محمد زعبنوت السعوديين بالرحيل وتسليم منافذ المحافظة لأهلها.


جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية لأبناء القبيلة ومواطنين من قبائل أخرى رفضًا لما أسموه "الوصاية السعودية على المحافظة ومحاولة السيطرة على منفذ شحن الحدودي". 

وطالبت القبائل القوات السعودية، بالخروج من منفذ شحن محملة إياها سبب تعطيل حركة التجارة والمسافرين فيه لساعات طويلة وبعضها لأيام.


وقد رفع المحتجون شعارات مؤيدة للشرعية اليمنية متمثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي ورافضة للتواجد السعودي في المحافظة، ومؤكدة أن الاعتصامات والاحتجاجات السلمية سوف تستمر حتى رحيل أخر جندي سعودي.


ومنذ أواخر 2017، تعزز الرفض المجتمعي لأبناء المحافظة شعبيًا وسياسيًا ضد التواجد الإماراتي السعودي، وهي القوات التي حاولت أن تسيطر على المناطق الاستراتيجية والمؤسسات الحيوية بالمحافظة إلا أنها قوبلت برفض شعبي عارم وفعاليات منددة بها ومطالبة إياها بالرحيل.