بعثة الاتحاد الأوروبي: مليوني طفل يمني خارج المدارس و2000 مدرسة مدمرة

  • 24,Sep 2019
  • المصدر: بلقيس -متابعات خاصة

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، إن نحو مليوني طفل يمني لا يتلقون التعليم، فيما أكثر من ألفي مدرسة مدمرة بشكل كلي وجزئي جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ خمسة أعوام.


وشددت البعثة، على ضرورة توفير الأسباب التي تدفع الأطفال للدراسة، وذلك للحد من مخاطر التجنيد والعمالة وكذلك الحد من تزويجهم في سن مبكرة.


وأضافت: إن الهجمات والغارات الجوية على المدارس والمرافق التعليمية تسببت بتضرر نحو ألفي مدرسة استخدمت كمراكز لإيواء النازحين، ونحو 10 آلاف مدرسة في جميع أنحاء اليمن تأثرت بشكل حاد؛ بسبب الدمار وانقطاع رواتب المعلمين.


وأشارت البعثة، إن نحو 51% من المعلمين توقفت رواتبهم، منذ أكتوبر/ تشرين أول 2016م، بالإضافة إلى تهجير العديد من المعلمين الذين اضطروا للبحث عن فرص أخرى لتغطية نفقاتهم واحتياجاتهم الأساسية.


وكان المجلس النرويجي للاجئين، في تقرير جديد قد أشار، إلى أن عدد كبير من الأطفال لم يتمكنوا من العودة إلى المدارس في اليمن، في ظل الحصار والقصف الجوي، فيما لا يزال قرابة مليونَيْ طفل خارج المدارس وما يقارب 3.7 مليون طفل بحاجة ماسة للمساعدة ليتمكنوا من العودة لمدارسهم بسلام.


وحسب تقرير لليونيسف 2018م أيضاً قال: "إنّ هناك 1.6 مليون طفل نازح من إجمالي 3 ملايين نازح، فيما 1246 طفلاً قتلوا في الحرب الجارية في البلاد، وأنّ 235 طفلاً اختطفوا أو أخفوا قسرياً، مع ارتفاع في معدلات عمالة الأطفال.