الشفافية الدولية: اليمن ضمن الدول الأشد فسادا في العالم

  • 24,يناير 2020
  • المصدر: غرفة الأخبار
حلت اليمن وثلاث دول عربية أخرى، ضمن قائمة أشد الدول فسادا في العالم.

ووفق التقرير السنوي لمؤشرات مدركات الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية، فإن اليمن شهد تراجعا ملحوظا عن الأعوام السابقة بثماني نقاط.
يشار إلى أن انهيار مؤسسات الدولة، وغياب المؤسسات الرقابية، شكل بيئة خصبة لتزايد وانتشار الفساد في المؤسسات اليمنية خلال سنوات الحرب.

ويعتمد المؤشر على تقييم الدول وفق مقياس من مئة نقطة، بحيث يقل الفساد كلما زادت أعداد النقاط التي حصلت عليها الدولة.
وشمل المؤشر 180 دولة، ثلثها فقط حصل على أكثر من خمسين نقطة.

وقُسمت الدول إلى ست مناطق، هي الأمريكيتين وغرب أوروبا والاتحاد الأوروبي، والصحراء الأفريقية، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشرق أوروبا وآسيا الوسطي، وشرق آسيا والمحيط الهادي.
وكانت دول غرب أوروبا ودول الاتحاد الأوروبي هي الأقل فسادا، إذ حل في المراكز الخمسة الأولى الدنمارك، ثم نيوزيلندا، ثم فنلندا، ثم سنغافورة، ثم السويد.

ويركز مؤشر مدركات الفساد لعام 2019 على العلاقة بين السياسة والمال والفساد، ويستند على بيانات حول شفافية تمويل الحملات السياسية ووصول الجمهور الى عملية اتخاذ القرار.
وخرج التقرير بسبع توصيات لإنهاء الفساد عالميا واستعادة الثقة في السياسات الحكومية ومكافحة الفساد السياسي. وهي: التضييق على فرص تضارب المصالح ومراقبة التمويل السياسي.

وكذا تعزيز نزاهة الانتخابات وتنظيم أنشطة الحشد الانتخابي والتصدي للمعاملات التفضيلية والمحسوبية وتمكين المواطنين من القرار السياسي ومعرفة حقوقهم المدنية والسياسية.