الجيش يستعيد السيطرة على المحفد بأبين وقوات المجلس الانتقالي تحشد للمواجهة

  • 13,ديسمبر 2019
  • المصدر: غرفة الاخبار

أعلن الجيش الوطني استعادة السيطرة الكاملة على مديرية المحفد بمحافظة أبين جنوب البلاد، بعد مواجهات محدودة مع قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيًا.


وذكر الجيش في موقعه الرسمي "سبتمبر نت"، إن قواته شنت عملية مداهمة للمواقع التي تتحصن فيها عناصر تابعة للانتقالي في المحفد، عقب تنفيذها أعمالًا تخريبية واعتداءات على وحدات الجيش وتقطع على الطريق العام.


وضبط الجيش خلال عمليات المداهمة عددًا من العناصر بينهم المدعو "علي مفتاح الشكلي" وهو أحد قيادات العصابة في المنطقة ومطلوب لدى الجهات الأمنية.


وأشار الجيش، إلى أن العملية جاءت بعد اعتداءات واستفزازات متكررة تعرضت لها قوات الجيش، من قبل القوات المدعومة إماراتيًا في المحافظة بينها عمليات تقطع في الطريق العام، ومحاولة تهريب أسلحة.


وتشهد مديرية المحفد توترًا كبيرًا بعد دخول القوات الحكومية وسيطرتها على كامل المديرية، فيما تحاول قوات الحزام حشد قواتها من خارج المحافظة.


وكانت اللجنة الأمنية في اجتماعها أمس الأول برئاسة المحافظ محمد بن عديو، قد أعلنت عن جاهزية أجهزتها الأمنية لمواجهة التحديات التي تواجهها المحافظة في هذه المرحلة مهما كان مصدرها والتعامل الحاسم معها وبما تقتضيه تداعيات الموقف.


وقالت اللجنة، إنها تملك قوة أمنية وعسكرية قادرة على إفشال كافة مشاريع التآمر والتخريب التي تستهدف المحافظة وأمنها واستقرارها.