الأمم المتحدة تعلن إجراء مشاورات بهدف خفض التصعيد العسكري في الحديدة

  • 23,Jun 2018
  • المصدر: غرفة الأخبار
أعلنت الأمم المتحدة، أنها تجري مشاورات مع كافة الأطراف المعنية، بهدف تجنب المزيد من التصعيد العسكري في مدينة الحديدة.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي إن المبعوث الأممي إلى اليمن يواصل مشاوراته مع جميع الأطراف لتجنب المزيد من التصعيد العسكري بالحديدة، خشية العواقب السياسية والإنسانية.

وجدد حق دعوات الأمم المتحدة إلى جميع أطراف النزاع بضرورة بذل كل ما في وسعهم لحماية المدنيين والبنى التحتية المدنية، بما في ذلك ميناء الحديدة، الذي يعد المدخل الرئيس للمساعدات الإنسانية إلى اليمن.

وحثت الخارجيةُ الأمريكية التحالفَ العربي على القبول بخطة المبعوث الأممي إلى اليمن بشأن الحديدة، مقابل وقف العمليات العسكرية.

وشدد نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سوليــفان على التزام بلاده بحل سياسي في اليمن، مؤيدا جهود المبعوث الأممي الهادفة لتجنب تصعيد القتال من خلال التوسط لحل وسط بشأن إدارة ميناء الحديدة.

إلى ذلك أفادت وكالة رويترز أن مليشيا الحوثي ألمحت إلى استعدادها لتسليمِ إدارة ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة.

ونقلت الوكالة عن مصدر حوثي قوله إن قيادة مليشيا الحوثي ألمحت إلى القبول بتسليم إدارة الميناء وعمليات التفتيش فيه بالكامل إلى الأمم المتحدة.

وبحسب دبلوماسي غربي فإن الأمم المتحدة ستشرف على إيرادات الميناء وستتأكد من إيداعها في البنك المركزي اليمني.