الأمم المتحدة تتهم مجددا مليشيا الحوثي بالاستيلاء على مواد الإغاثة

  • 05,Jan 2019
  • المصدر: غرفة الأخبار
اتهم برنامج الأغذية العالمى التابع للأمم المتحدة مليشيا الحوثي بتحويل مواد الإغاثة إلى غير المستحقين، مطالباً بالتحقيق مع المتورطين وإقالتهم.

وقال المتحدث باسم البرنامج هيرفى فيرهوزل، إن عمليات الرصد كشفت عن سبعة مراكز توزيع بصنعاء تديرها منظمة محلية ومرتبطة بالحوثيين قامت بتحويل ما يصل إلى ألف ومائتي طن متري من الطعام خلال شهرين إلى غير المستحقين.

وأضاف فيرهوزل أن هذه المنظمة المحلية شاركت على ما يبدو في الاستيلاء على غذاء المحتاجين اليمنيين، وقامت بتحويل مسار الإغاثة وبيعها.

وكان برنامج الغذاء العالمي قد دان في وقت سابق ما وصفها بعمليات التلاعب والاحتيال التي طالت توزيع المساعدات الغذائية في اليمن.

وقال البرنامج في بيان له إن مساعدات غذائية مخصصة ليمنيين يعانون الجوع الشديد تسرق وتباع في مناطق يسيطر عليها الحوثيون.

وأضاف أن الكثير من الأشخاص لم يتسلموا حصص الغذاء المستحقة لهم، وأن منظمة واحدة على الأقل من الشركاء المحليين تابعة لوزارة التعليم الحوثية تتلاعب بتوزيع المساعدات.

ودعا المدير التنفيذي في البرنامج ديفد بيزلي إلى وقف هذا الفعل الشائن والسلوك الإجرامي الذي يحدث في الوقت الذي يموت فيه اليمنيون جوعا، وفق تعبيره.

وأضاف أن "هذا الفعل يصل إلى سرقة الطعام من أفواه الجائعين، في وقت يموت فيه الأطفال في اليمن لأنهم لا يملكون ما يكفي من طعام، ويعد هذا فعلا شائنا، ويجب أن يتوقف هذا السلوك الإجرامي على الفور".