صعدة: استشهاد وإصابة عشرات المدنيين بينهم أطفال والتحالف يعلن مسؤوليته

  • 09,Aug 2018
  • المصدر: غرفة الأخبار
قال المتحدث الرسمي للتحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين في مدينة جازان وقتلت وأصابت مدنيين.

وأوضح المالكي، أنه تم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية وسيتخذ التحالف كافة الإجراءات ضد الأعمال الإجرامية من الميليشيا الحوثية كتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية.

وأكد المتحدث أن القادة والعناصر الإرهابية المسؤولة عن إطلاق الصواريخ الباليستية واستهداف المدنيين سينالون حسابهم، وذلك ضمن جهود التحالف لمنع العناصر الإرهابية من الإضرار بالأمن الإقليمي والدولي.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أكدت إن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا في هجوم على حافلة في سوق بمحافظة صعدة.

وأضافت اللجنة في تغريدة لها على تويتر، إن مستشفىً ميدانيا مدعوما من اللجنة استقبل عشرات القتلى والجرحى، في أعقاب هجوم على حافلة كانت تقل أطفالاً في سوق ضحيان بالمحافظة، ولم تحدد اللجنة مصدر الهجوم أو نوعه.

وجددت تأكيدها على أن القانون الدولي الانساني يفرض حماية المدنيين أثناء النزاع وعدم استهدافهم.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن زعماء قبليين أن عشرين شخصا على الأقل قتلوا و35 آخرين جرحوا في غارات للتحالف الذي تقوده السعودية على سوق بمدينة ضحيان.

وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن هجوم التحالف على ضحيان أودى بحياة 39 شخصا وجرح 51 آخرين أغلبهم من الأطفال.