ائتلاف الإغاثة الإنسانية: مقتل 61 مدنيا وإصابة 808 آخرين في قصف للمليشيا على تعز خلال مايو الماضي

  • 10,Jun 2016

قال ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز إن 61 مدنيا قتلوا وأصيب 808 آخرون، جراء عمليات قنص وقصف عشوائي شنته مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الأحياء السكنية في شهر مايو الماضي.

وفي أحدث تقرير له، أشار إلى إن 10 منازل تعرضت للتفجير بالألغام والعبوات الناسفة من قبل المليشيا الانقلابية في مناطق صالة، حسنات، المكلكل، وحي الجحملية شرقي المدينة، بالإضافة إلى تعرض 33 منزلا في أحياء مختلفة من المدينة للتضرر الجزئي جراء القصف العشوائي.

وأكد ائتلاف الإغاثة أن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية في ظل الحصار الخانق الذي لازال مفروضا على مداخل من قبل المليشيا الانقلابية.

وذكر التقرير أنه و مع انتهاء الفصل الثاني من العام الدراسي المنصرم، اضطر طلاب مدينة تعز إلى إجراء اختباراتهم في منازل وعمارات تم استئجارها بسبب تعرض المدارس للقصف العشوائي والتدمير، في حين يعاني الطلبة الجامعيين من السبب ذاته.

ولفت إلى أنه وعبر شركائه، نفذ 11 برنامجا تدريبيا في مجال الدعم النفسي والتنمية والإسعافات الأولية، استفاد منها 297 متدربا في مديريات مختلفة من محافظة تعز، كما قام شركاء الائتلاف بتنفيذ 5 مشاريع ايواء للنازحين والمتضررين استفادت منها، 1453 أسرة في مناطق الوازعية والحوبان والمخا والشمايتين والمظفر.

وفي جانب الإغاثة الطبية قال التقرير"إن إجمالي ما قُدم من دعم لمستشفيات وجرحى مدينة تعز بلغ 18 مليون ريالا يمنيا، بالإضافة إلى توزيع 31 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية.