أسوشيتد برس: السعودية تعمل على زيادة وجودها العسكري في جنوب اليمن

  • 26,Oct 2019
  • المصدر: غرفة الأخبار
أكد مسؤولون حكوميون أن السعودية تعمل على زيادة وجودها العسكري في جنوب اليمن.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس الأمركيية عن المسؤولين قولهم، إن خمس عشر طائرةَ نقل عسكريةً سعودية هبطت في عدن، بينما وصلت قوات برية إلى محافظات شبوة وحضرموت.

وبحسب مصادر سياسية فإن التواجد العسكري السعودي تزامن مع مغادرة القوات الإماراتية مواقعها في عدن وبعض المناطق، وذلك ضمن تفاهمات غير معلنة، في إطار التوصل لحل للأزمة بين الشرعية والانتقالي.

وكانت القوات السعودية قد استلمت مقر التحالف العربي ومواقع عسكرية ومدنية أخرى بعدن خلال الأسابيع القليلة الماضية بينها المطار والقصر الرئاسي بمعاشيق بعد انسحاب الإمارات الغامض الذي أعلن عنه للمرة الثالثة خلال أقل من شهرين.

ويم أمس، أغلقت قبائل المهرة مقر المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا بمديرية شحن، فيما طالب شيخ قبيلة "زعبنوت" مسلم محمد زعبنوت السعوديين بالرحيل وتسليم منافذ المحافظة لأهلها.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية لأبناء القبيلة ومواطنين من قبائل أخرى رفضًا لما أسموه "الوصاية السعودية على المحافظة ومحاولة السيطرة على منفذ شحن الحدودي".
وطالبت القبائل القوات السعودية، بالخروج من منفذ شحن محملة إياها سبب تعطيل حركة التجارة والمسافرين فيه لساعات طويلة وبعضها لأيام.

وقد رفع المحتجون شعارات مؤيدة للشرعية اليمنية متمثلة بالرئيس عبده ربه منصور هادي ورافضة للتواجد السعودي في المحافظة، ومؤكدة أن الاعتصامات والاحتجاجات السلمية سوف تستمر حتى رحيل أخر جندي سعودي.