أسرة معتقل في شبوة تطالب القوات الإماراتية بإطلاق سراحه

  • 26,Apr 2018

طالبت أسرة أحد المعتقلين لدى القوات الإماراتية في محافظة شبوة بالإفراج عن ولدها المحتجز منذ 7 أشهر.

وقالت أسرة فكري عجرة في شكوى، أوردها موقع "عدن الغد" إن ابنها محتجز في سجن تابع للقوات الإماراتية في بلحاف لأكثر من 7 أشهر، دون معرفة الأسباب.

مشيرة إلى أن الضحية لم يتم التحقيق معه ولم يعرف عنه شيء منذُ لحظة اعتقاله في مدينة عزان، مطالبةً بالكشف عن مصيره والإفراج عنه.

 

وكانت قد كشفت منظمة سام للحقوق والحريات -ومقرها جنيف- عن سجون سرية في مدن عدن والمكلا وسقطرى وحضرموت جنوب اليمن تدار خارج القانون من قبل تشكيلات عسكرية خارجة عن سيطرة السلطة اليمنية، مضيفة أن هذه التشكيلات تشرف عليها قوات إماراتية.

 

وأكدت أن المعتقلين في هذه السجون السرية يتعرضون لصنوف شتى من التعذيب الجسدي والنفسي، ويحرمون من أبسط الحقوق المكفولة بموجب الدستور اليمني والقوانين الدولية.

 

وقالت منظمة سام إن القبض على المتهمين يتم بدون أوامر قضائية وبأمر مباشر ممن يشرف على قوات النخبة الحضرمية، وهي تعمل خارج سيطرة السلطة المحلية وقراراتها مستقلة.

 

وطالبت المنظمة بإغلاق كافة المعتقلات غير القانونية في الأراضي غير الخاضعة للسلطة الشرعية باليمن، وبسرعة بسط سلطة القانون، وتفعيل المؤسسات القضائية، وإغلاق جميع المعتقلات، وإطلاق كافة المعتقلين.