جريس1 الإيرانية المتنازع عليها دولياً تواصل البحث عن مرسى

  • 29,Aug 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات ومواقع

غيرت السفينة الإيرانية "أدريان داريا" مسارها بعيداً عن الساحل التركي اليوم الخميس بعد نزاع بين الولايات المتحدة الامريكية وإيران المستمر منذ أسابيع، فيما تواصل السفينة بحثاً عن مرسى يستقبلها.


وأفرجت السلطات في جبل طارق عن الناقلة والتي تعرف أيضاً جريس 1، في منتصف أغسطس/ آب 2019م الجاري، بعد نزاع استمر خمسة أسابيع، واتهامها بقل النفط إلى سوريا في انتهاك مباشر لعقوبات الاتحاد الأوروبي على النظام السوري.


وما زالت الناقلة تُبحر في مياه البحر الأبيض المتوسّط بحثاً عن مرسى يستقبلها، بعدما شكّلت محلّ نزاع بين طهران وواشنطن، حيث هددت الأخيرة بفرض عقوبات على أي جهة تقدّم المساعدة للناقلة.


وكان مسؤول تركي قد أوضح لرويترز اليوم الخميس: بإن الناقلة الإيرانية لم تدخل المياه التركية، فيما أظهرت بيانات التتبع عبر الأقمار الصناعية إن الناقلة موجودة حالياً بين ساحلي تركيا وقبرص في المياه الدولية وتتجه غرباً.


وبعد الإفراج عنها أصدرت محكمة اتحادية أميركية بمصادرتها لأسباب مختلفة، لكن السلطات في جبل طارق رفضت ذلك، ولم يعرف بعد على وجه الدقة كيف تصرفت بالنفط الذي كانت تحمله.


وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الإثنين الماضي، أن بلاده باعت شحنات النفط التي تحملها الناقلة، المفرج عنها إلى مشتر مجهول.
وسبق أن حذرت إيران من أي تحرك أميركي لمصادرة السفينة سيكون له "عواقب وخيمة".