السبع الكبار تواصل أعمالها مع تصاعد خلافات حول قضايا عالمية

  • 25,Aug 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات

لليوم الثاني على التوالي تواصل كلاً من أميركا والصين وفرنسا وبريطانيا وكندا واليابان وإيطاليا، والاتحاد الأوروبي في قمة السبع الكبار التي انطلقت أعمالها في مدينة "بياريتز" جنوبي فرنسا، فيما تعد هذه القمة الخامسة والأربعون.


وتناقلت وسائل إعلام غربية عن تصاعد خلافات حادة داخل المجموعة حول عدد من القضايا العالمية، أبرزها: الملف النووي الإيراني، والحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، والتغير المناخي، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك للصحفيين قبل بدء القمة: ستكون القمة اختباراً صعباً للوحدة والتضامن بين دول العالم الحر وزعمائه، قد تكون تلك اللحظة الأخيرة لترميم مجتمعنا السياسي". وأضاف، أن التوصل إلى أرضية مشتركة بشأن القضايا المطروحة على القمة أصبح هدفا يزداد صعوبة.


من جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إنه لا يريد حرباً مع إيران بل يريد اتفاقاً، في حين عرض عليه ماكرون خيار السماح لطهران ببيع جزء من نفطها لفترة محددة مقابل عدم تخصيب اليورانيوم.


ومن أكثر الملفات التي تظهر فيها الخلافات بين زعماء قمة السبع الحرب التجارية الجارية حالياً بين واشنطن وبكين، إذ حذرت فرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي أميركا من مغبة المضي في هذا النهج المتمثل في حرب فرض الرسوم التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، وهما أميركا والصي، والذي قد يؤثر على مسار التجارة العالمية وينظر بمزيد من الأزمات الاقتصادية.