الكشف عن بقايا آثار الملك بطليموس الرابع بصعيد مصر

  • 29,سبتمبر 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات ومواقع

لا تزال مصر ترفد المتاحف المحلية والعالمية بعدد من الأثار المهمة، تعود بعضها لعصور قديمة كان أخرها، الكشف عن بقايا معبد للملك "بطليموس الرابع" الذي يعود وفاته 204 ق.م.


وأعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الأحد، عن كشف أثري جديد بمحافظة سوهاج بصعيد مصر جنوبي البلاد، تضمن العثور على بقايا معبد للملك بطليموس الرابع، أثناء ما كان سكان القرية يربطون أنابيب الصرف الصحي بداية الشهر الجاري.


وأوضحت الوزارة، بأن حفائر الإنقاذ، قامت بها بعثة أثرية متخصصة من وزارة الآثار بمنطقة "كوم شقاو" بمدينة طما شمال سوهاج.


واشار محمد عبد البديع رئيس الإدارة المركزية للآثار، بأن البعثة بدأت أعمالها في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الجدار المكتشف في الركن الجنوبي الغربي من المعبد وباقي الجدار المتجه من الشمال الى الجنوب، حيث تم التعرف على بقايا مناظر متكررة للمعبود حابي يحمل القرابين برفقته العديد من الحيوانات، والطيور المختلفة/ وأمامه بقايا نصوص تحتوي على اسم الملك بطليموس الرابع.4-114.jpg
كما عثرت البعثة ايضا بالمنتصف على بقايا جدار آخر من الحجر الجيري يتجه الى الغرب وتغطي ارضيته بلاطات من الحجر الجيري.


يذكر أن كوم شقاو تعد عاصمة الإقليم العاشر من أقاليم مصر العليا، غرب مدينة طما أطلق عليها قديماً اسم واجيت، وأقدم ذكر لهذه المدينة كان في الأسرة الرابعة، حيث كانت معبودتها حتحور (أفروديت عند الإغريق)، ومن هنا أسموها "أفروديتوبوليس"، أما اسمها القبطي فكان شكو.