دراسة تحذر من مخاطر "مشاهد الفضاء المفتوح" أمام الأطفال وصغار السن

  • 03,أكتوبر 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات ومواقع

تتزايد المخاطر المحتملة للتكنولوجيا والفضاء المفتوح، وكذا سرعة الوصول إلى المعلومات والمواقع بكافة اشكالها على الأطفال وصغار السن، فيما لا يزال الكثير من الآباء يعتقد أن أطفالهم بعيدين عن هذه المواقع وما تبثه من مشاهد اباحية.


وفي دراسة حديثة أجريت في بريطانيا أشارت، إلى أن الأطفال الذين يصادفون موادا إباحية على الإنترنت، بدءا من سن السابعة يصابون بالفزع والخوف وتبقى المشاهد عالقة في أذهانهم لسنوات طويلة، وتؤثر على نفسياتهم وعلاقاتهم وتحصيلهم العلمي، وأيضا تؤثر سلبا على نظرتهم لمن حولهم.
كما أشارت الدراسة، بأن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات شعروا "بالصدمة والارتباك"، إزاء ما رأوه لأول مرة.


وحسب تقرير نشر في موقع "بي بي سي" فإن الدراسة بحثت آثار المواد الإباحية على الشباب، حيث اتفق أكثر من 40% ممن يعرفون المواد الإباحية، على أن مشاهدتها تجعل الناس أقل احتراما للجنس الآخر، وتحدثت الفتيات عن خوفهن، من أن يعتبر الشباب الذكور الصور العدوانية للجنس شيئا معتادا، وأن يقلدوها في الحياة الواقعية.


وفي تقرير صادر عن المؤسسة الكندية للتربية والأسرة قال: أن العديد من الدراسات أثبتت أن هناك ارتباطاً قوياً بين تعرُّض الأطفال للمواد الإباحية والسلوك الجنسي المنحرف، وأن هناك حاجة ماسة إلى سن قوانين وتشريعات لحماية الأطفال من التعرض للمواد الإباحية؛ سواء عبر المصادر التقليدية كالتلفاز والمجلات، أو عبر التحدي الحديث الذي يواجهونه والمفروض عليهم من الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.