هل تُفرج المحكمة عن الرئيس السوداني المعزول بكفالة مالية؟

  • 24,Aug 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات

قال محامي الرئيس السوداني المعزول، أحمد إبراهيم الطاهر: إنه سيقدم إلى المحكمة طلباً لإطلاق صراح البشير بكفالة مالية، فيما تجري المحاكمة وسط إجراءات أمنية مشددة.


وقدمت هيئة الدفاع في محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ثلاثة شهود فيما تغيب الرابع لتواجده حالياً خارج البلاد، حسب ما أوردته وكالة الأناضول التركية.


والشهود الذين استمعت إليهم المحكمة، بينما كان البشير حاضراً داخل قفص الاتهام دون أن يتحدث بكلمة واحدة، هم ضابط استخبارات، ووكيل نيابة، وموظف في بنك كان قد قام بحصر النقود التي تم اكتشافها في بيت البشير.


وحددت هيئة المحكمة السبت المقبل 31 أغسطس/آب الجاري موعداً لمواصلة جلسات مقاضاة البشير، والتي تجري في معهد العلوم القضائية والقانونية في العاصمة السودانية الخرطوم.


واتهمت النيابة البشير بحيازة عملات أجنبية واستلام هدايا بصورة غير رسمية، فيما اعترف الاثنين الماضي بحصوله على ملايين الدولارات كهبات أبان الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز ملك السعودية السابق، وخليفة بن زايد رئيس الامارات العربية المتحدة.


وفي حوار سابق، أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، أنه تم العثور في منزل الرئيس المعزول الفريق عمر البشير على مبلغ نقدي بثلاث عملات أجنبية، تصل قيمتها إلى أكثر من 113 مليون دولار.


وفي شهر مايو أيار الماضي وجهت دعاوى ضد البشير تتهمه بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيها، وممارسة القمع والقتل خارج القانون في دار فور وجنوب السودان سابقاً.