انخفاض حاد بسوق دبي العقاري وتراكم للديون منذ سنوات

  • 02,أكتوبر 2019
  • المصدر: بلقيس - وكالات ومواقع


أغلق مؤشر سوق دبي اليوم الأربعاء منخفضا عند 1.3%، مواصلا خسائره للجلسة الثانية مع هبوط جميع أسهم الشركات العقارية، فيما تراجعت سهم إعمار العقارية 4.8%، مسجلا أدنى مستوياته منذ 27 يونيو/ حزيران الماضي حسب تقرير لرويترز.


وتضرر سوق دبي على وجه الخصوص في ظل انخفاض أسهم الشركات العقارية العالمية ضمن انخفاضات حادة متوالية؛ بسبب بيانات أظهرت أن قطاع التصنيع في الولايات المتحدة انكمش هو الأخر منذ سبتمبر/ أيلول لأقل مستوياته منذ شهور.


وكان سوق العقارات في دبي قد هبط بين 25 و35% منذ منتصف 2014، حيث يتوقع المحللون مزيدا من الانخفاض هذا العام والعام القادم، وسط تباطؤ الاقتصاد وزيادة المعروض من الوحدات السكنية.


وتقدر ديون الشركات الحكومية بدبي بحوالي 60 مليار دولار، كما أن إجمالي ديون حكومة دبي لوحدها وشركاتها تقدر بحوالي 125 مليار دولار، وهو مبلغ يفوق إجمالي الناتج المحلي للإمارة.


وسبق لإمارة أبوظبي أن قامت بإنقاذ دبي عبر قرض بـ 20 مليار دولار، ولم تسدد إمارة دبي منها سوى 10 مليارات دولار فقط بعد أكثر من عشر سنوات.


ويؤكد خبراء اقتصاد، بأن قطاع العقارات بدبي سيواصل التدهور خلال العامين المقبلين، بعد أن هبطت أسعاره بنسبة 27% منذ العام 2014. وهو مؤشر آخر على أن الأزمة لن تكون طارئة وإنما ستستمر مع استمرار تدهور القطاع العقاري.


واتّخذت إمارة دبي سلسلة إجراءات خلال العام الماضي لتعزيز اقتصادها وجذب المستثمرين الأجانب عبر تسهيل قوانين الإقامة والأعمال التجارية، بما في ذلك السماح للأجانب بامتلاك مشاريع تجارية بشكل كامل خارج مناطق التجارة الحرة إلا أن ذلك لم يحل المشكلة، كما لم يحظ بقبول كبير مقارنة بالسنوات الماضية.